Wednesday, March 09, 2005

http://www.daralhayat.com/science_tech/03-2005/Item-20050306-78fc0917-c0a8-10ed-0022-da176c9dea13/story.html


إرث اسامة بن المنقذ وطه حسين: «اليوم العالمي للبلوغرز» يشهد اعتقالات عربية للرأي الالكتروني


أحمد مغربي الحياة 2005/03/7

اسامة بن المنقذ. اسم كاتب المذكرات الوحيد في التراث العربي. انتج العرب الكثير من الأعمال الفكرية من انواع عدة. ولم ينتجوا سوى كاتب مفرد للمذكرات الشخصية. لماذا بقي ادب المذكرات الشخصية غريباً في التراث؟ هل ان ثقافة العرب تصادر الحياة الشخصية، ولا تترك لها مكاناً سوى...الخفاء؟ الهذا الحد يبدو «الشخصي» مُصادراً من عقلية الجماعات والقبائل، إذ يصبح تدوينه «تابو» يصعب الاقتراب منه؟

حتى في عصر النهضة وما بعده، لم تتحول كتابة المذكرات الحميمة الى نوع ادبي رائج. بقيت الرواية والشعر والقصة والمسرح والمقال وغيرها، حتى لو استوحت حياة كاتبها، اكثر رواجاً من المذكرات الشخصية. يحضر الى الذهن سريعاً ان جمعاً ممن مارسوا ادب المذكرات، كتبوا في اطار التمرد. فقد مالت مجموعة ممن كتبوا سيراً ذاتية في سياق «السياسي»، الى التمرد، كحال كتابات ادوارد سعيد وفواز طرابلسي وهشام شرابي وطاهر عبدالحكيم وغيرهم.

ويبرز التمرد جلياً، في الكتابات الشخصية التي نأت عن الإطار السياسي. اذ جاءت «الايام» في سياق التمرد الفكري الهائل لعميد الادب العربي طه حسين. ينطبق الوصف عينه على مذكرات سهيل ادريس، التي تجرأ فيها حتى على الحياة الشخصية لأبيه. يصعب عدم ادراج الكتابات الحميمة والمتحدية لكل من واسيني الاعرج وايثيل عدنان، على سبيل المثال، في سياق التمرد. كأن ثمة خيطاً متصلاً بين التمرد وكتابة المذكرات الشخصية في الادب العربي الحديث. والارجح ان هذا الامر يحتاج الى تمعن يفوق مساحة هذا المقال.

في المقابل، يبدو كتاب «بلوغرز» Bloggers العرب، الذين يدونون على صفحات الكترونية مذكراتهم الالكترونية ويتركونها مفتوحة لجمهور الانترنت، وكأنهم يحوّلون القناة الضيقة التي شقها بن المنقذ، والتي وسعتها اعمال حسين وادريس والاعرج وعدنان وغيرهم, الى قناة اتصال بين العرب والعالم. اذاً، ليس غريباً انهم في خطر ايضاً!

ففي مطلع آذار (مارس) الجاري، احتفل العالم بأول يوم عالمي للبلوغرز. فعلى رغم ولادتها في العام 1997، الا ان ظاهرة «بلوغرز» تكرست بعد ذلك بكثير، وخصوصاً بعد الحرب الاميركية على العراق في العام 2003. والحال ان الوطن العربي استقبل هذه المناسبة، باعتقال كاتبي بلوغرز، احدهما بحريني والآخر سوري. (انظر الغرافيك المرفق بالمقال). ولا يبدو غريباً ان تُعاني حرية الرأي الالكترونية، ما تعانيه الحريات كافة في بلاد العرب. ولعل البعض كان ليستغرب لو جرت الامور بعكس ذلك! ويطرح الامر مجمل مسألة الحرية على الشبكة، وخصوصاً لجهة علاقتها مع التخلف التكنولوجي للعرب. هل تؤدي معارك الحريات على الانترنت الى تحفيز شباب العرب على قبول التحدي، ام تثنيهم عن اتخاذ الصفحات الالكترونية متنفساً لآرائهم؟ في الحال الثانية، سيؤدي الامر الى تعويق انتشار الانترنت في اوطان العرب، مما يعمق «الهوة الرقمية» التي تفصلهم اصلاً عن ايقاع التطور في العالم.

وقد شهد العام الجاري ايضاً, اول مسابقة عربية عن صفحات البلوغرز. حملت اسما مختصراً هو «بابا» BABA، اختصاراً لـ»جائزة افضل بلوغ عربي» Best Arab Blog Award . وادارها موقع «اراب بلوغر». ويشدد الموقع على ترجمة Bloggers بكلمة «مُدونة». وتبدو الترجمة منطقية الى حد كبير. شملت المسابقة انواعاً عدة من صفحات البلوغرز، مثل الحياة اليومية والموسيقى وكتابة المقال والتكنولوجيا والثقافة والفن والاعلام والمجتمعات الالكترونية وغيرها. ويلاحظ ان بعض الصفحات الفائزة مستضافة على قسم متخصص بها في محرك البحث الشهير «غوغل» Google، يحمل اسم «بلوغزسبوت». ومن اللافت ان الصفحة الفائزة عن فئة الحياة اليومية ترجع الى عائلة عراقية. والمفارقة ان شاباً عراقياً، حمل اسم «سلام»، ساهم في دفع ظاهرة بلوغرز عالمياً، عبر كتابة مذكراته عن الحرب الاميركية على العراق. يبدو ان ثمة علاقة خاصة بين المذكرات الشخصية الالكترونية وبلاد الرافدين، او بالاحرى المعاناة المذهلة التي يعيشها شعب العراق راهناً.

عناوين بلوغرز عرب:

www.arablogger.com

www.kuwaitblogs.com

www.eglub.org

www.bahrainblogs.com




8 Comments:

Blogger La Bona said...

A very well written blog. Keep it up ...

Hi there

Apologies for posting an off topic question here.

I am inviting your views on ABORTION in order to present a case to help those in the developing world.

I personally see abortion as a NECESSARY EVIL and that unwanted pregnancy is not only a personal problem and it is also a very real problem for the society at large.

Do you think it is right to burden say a 15 years old school-going girl with a new life when she is yet to have any economic mean to sustain herself and obviously, most girls of her age are not mentally ready for a family life. Furthermore, is it fair to rob her of her career, aspiration, dream etc., in the name of preserving a life that is yet to be fully developed?

If you have an opinion, please email it to me at divinetalk@gmail.com or if you wish, you may post your comment here: Your Opinion Counts!

Thanks,
La Bona

10:37 AM  
Blogger Jacare said...

I wanted to ask you if you thought that Islam and democracy were compatible anf if yes how? If you reply to my question, can you let me know in the comments section on my blog.

11:36 AM  
Blogger Koraani pyhää paskapaperia said...

We have already burn few qurans in Finland in this weekend as a support to Denmark

Finnishe media has sensored those pictures, which they took about these burnings.

Finnische freiwillige waffen-SS

und andere Finnische men mit

Unser Fuhrer Seppo Lehto Tampere - Finnland

2:08 PM  
Anonymous qurans said...

We testify that qurans burned very well in Finland in this weekend

We are going to burn more qurans in next week as support of western support to freedom of thoughts.

We have already burn few qurans in Finland in this weekend as a support to Denmark

Finnishe media has sensored those pictures, which they took about these burnings.

Finnische freiwillige waffen-SS

und andere Finnische men mit

http://kansallismielinen.blogspot.com/

Unser Fuhrer Seppo Lehto Tampere - Finnland

2:20 PM  
Blogger Qur`ans to fire in Finland and in Danmark said...

We testify that qurans burned very well in Finland in this weekend

We are going to burn more qurans in next week as support of western support to freedom of thoughts.

We have already burn few qurans in Finland in this weekend as a support to Denmark

Finnishe media has sensored those pictures, which they took about these burnings.

Finnische freiwillige waffen-SS

und andere Finnische men mit

http://kansallismielinen.blogspot.com/

Unser Fuhrer Seppo Lehto Tampere - Finnland

2:21 PM  
Anonymous HoUzeR said...

Hi...

I dont think that bloggers are suppressed as other types of media, you can have a blog and keep it anonymous. the problem in arabs is that they like to brag about anything they say, if you wanna change a nation you should be part of it, not a single person and talk for yourself, talk for the nation and to the nation.

about the comments about burning holy qurans i say: west have killed muslims, young and old, men and women, even infants, and made masacres with muslims, and if you think burning qurans is going to change anything, well it will NOT. because we are stronger than you think. no hard feelings ;)

3:18 AM  
Anonymous وصفات said...

شكرا لك على هذا الموضوع

6:36 AM  
Anonymous روابط رائعة said...

تسلم اخوي

4:43 AM  

Post a Comment

<< Home